علاجات تكميلية لـ"ألم الظهر" تُشعركِ بالاسترخاء

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يختار عدد كبير من المرضى الذين يعانون ألم الظهر، العلاجات التكميلية إضافة إلى العلاجات التقليدية، حتى أنّ البعض منهم يلجأ إلى العلاجات التكميلية فقط.
ووفقًا للسلطات الصحية الوطنية في بريطانيا، فإنّ العلاج بتقويم العمود الفقري، والشياتسو، والوخز بالإبر، قد يساعد على تخفيف ألم الظهر، فضلًا عن أنّ هذه العلاجات تشجّع المريض على الشعور بالاسترخاء.

تعرّفي في الآتي إلى هذه العلاجات:

• اختصاصي علاج تقويم العمود الفقري: وهو متخصص في معالجة الهيكل العظمي والعضلات.
• المعالج اليدوي: يعالج مشاكل المفاصل والعضلات والعظام وتركيزه الرئيسي على العمود الفقري.
• شياتسو، ويُعرف كذلك بـ"العلاج بالضغط بالأصابع"، وهو نوع من التدليك بواسطة الضغط على خطوط الطاقة في الجسم. ويقوم معالج الشياتسو بالضغط بواسطة الإصبع والإبهام والمرفق، على مناطق الألم أو خطوط الطاقة.
• الوخز بالإبر: أصل هذا العلاج من الصين، ويكمن في غرز إبر دقيقة جدًّا على نقاط معيّنة من الجسم. يساعد الوخز بالإبر، الجسم، على إطلاق مسكّنات الألم الطبيعية الخاصة به – الأندروفين- فضلًا عن تحفيز العصب وأنسجة العضلات.
• اليوغا: وهي ممارسة تنطوي على اتخاذ وضعيات معينة، وحركات وتمارين تنفّس. وقد تساعد بعض أشكال اليوغا على تقوية عضلات الظهر وتحسين وضعية الجسم، ويجب ملاحظة وإدراك أنَّ ممارسة الرياضة والتمارين لا تجعل ألم الظهر أسوأ.

هذا وقد أعطت الدراسات حول العلاجات التكميلية، نتائج مختلطة، فقد شعر بعض الناس بفائدة وتحسّن كبيرين، بينما البعض الآخر لم يستفد على الإطلاق. ومن المهم عندما يفكر المرء باللجوء إلى العلاجات البديلة، أن يتجه إلى معالج مسجّل ومؤهّل بشكل جيد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


النبضات
تحفيز الأعصاب بواسطة النبضات الكهربائية عبر الجلد (TENS) وهو أسلوب شائع للعلاج لدى المرضى الذين يعانون ألمًا مزمنًا في الظهر. وتعمل آلة تحفيز الأعصاب بواسطة النبضات الكهربائية عبر الجلد، على إحداث نبضات كهربائية صغيرة في الجسم، من خلال الأقطاب الكهربائية الموجودة تحت الجلد.
ويعتقد الخبراء أنّ النبضات الكهربائية تشجّع الجسم على إنتاج الأندروفين، وربما تمنع إشارات الألم من العودة إلى الدماغ. وأعطت الدراسات حول استخدام هذا الأسلوب، نتائج مختلطة، كذلك إذ بدا أنّ بعض الأشخاص لم يستفيدوا من العلاج، بينما أشار آخرون إلى أنه مفيد.
ويجب استخدام آلة تحفيز الأعصاب بواسطة النبضات الكهربائية، تحت إشراف الطبيب أو مختص الرعاية الصحية.
ولكن تمنع المرأة الحامل، والأشخاص المصابون بنوبات الصرع، والذين تمَّ زرع منظّم ضربات القلب في أجسامهم، والمرضى الذين لديهم تاريخ في أمراض القلب، من استخدام الجهاز بتاتًا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق