عبد المؤمن عمري يمثل المغرب في الموسم الثاني لبرنامج سديم

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يستمر برنامج "سديم"، وهو أهم وبرنامج رقمي لصناع المحتوى في العالم العربي، في تقديم فرص للشباب الطموح والمبدع، من خلال انطلاق موسمه الثاني ابتداء من 2 مارس 2019، مع 20 مشارك من العالم العربي.

تم اختيار الشاب المغربي عبد المؤمن عمري من بين 20 متسابق في هذا الموسم وسينافس على لقب أكبر شخصية مؤثرة في العالم العربي وجائزة مليون ريال وفرصة إنتاج برنامجه الخاص على السوشيال ميديا!

الحبّ والسّلام وعدم الأستسلام، هذا هو شعار اليوتيوبر المغربي عبد المومن عمري. ستجذبك لغته الرنانة وتستفيد من معلوماته المفيدة الشيّقة. الشاب المغربي المتخصص في صناعة السيارات يصنع فيديوهات وثائقية هزلية مميزة ومشاركته في سديم ستعرفنا على أشياء لم نكن نعرفها عن المغرب.

أهداف سديم الأساسية هي بناء الثقة في النفس للمشاركين،ونشر رسائل أمل وإيجابية عبر العالم العربي، سديم مرجع مهم لكل الشباب العربي الراغب في المستقبل بصناعة محتوى جذَّابٍ وهادفٍ.

تهتم لجنة التحكيم المؤلفة من صناع المحتوى، آسيا وأحمد شريف، ودي زاد جوكر، وزاب ثروت بتوجيه المُتسابقين وتطوير مهاراتهم، من خلال إعطائهم دروس تحفيزية ونصائح مهمة وتدريبات، وورشات عمل يومية وتحدياتٍ أسبوعية، بهدف أن يصبحوا، بعد المشاركة في سديم، من أفضل صناع المحتوى في العالم العربي. فيما سينال الفائز جائزة مالية قيمتها مليون ريال، وفرصة صناعة وإطلاق برنامجه الخاص.
المعايير التي ستعتمد لتقييم المشتركين هي نوعية المُحتوى الذي يقدموه، وتأثيره الإيجابي على المجتمع من حولهم.

وفي تصريح لدى زاد جوكر،اليوتيوبر الجزائري قال:"جميع المشاركين هذا العام ممتازين والمنافسة ستكون قويّة. أنا متحمّس للقاء أشخاص من جميع أنحاء العالم العربي وأنا متأكّد من أنني سأتعلم الكثير منهم لأنهم مبدعون بطريقة خاصّة بهم، وبالتالي ستكون المنافسة مفيدة للطرفين."
أما صانعة المحتوى الكويتية آسيا فقد قالت "نبحث عن مشتركين لديهم قيم سديم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق