دعوى للعناية بالقطط!

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أغلب القاطنين الوافدين في الإمارات من العزّاب، ورغم وسائل الترفيه الموجودة، إلا ان غلاء أغلبها، جعل فكرة إيواء قطة أمراً وارداً، للتخلص من الوحدة، فإلى اي حد سيتقبل العرب هذه الفكرة؟

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي، بوجهات النظر المتباينة عندما أعلنت جمعية "كيتي سنيب"، التي تُعنى برعاية الحيوانات الأليفة عن تيسير إجراءات "احتواء" القطط النظيفة والملقحة من الأمراض، وذلك خلال مبادرة "أيام التبني".

حالة مروعة
نشأت الفكرة لدى كارول غولدنهويز، مؤسِّسة جمعية "كيتي سنيب"، بسبب العثور على العديد من القطط الصغيرة والودودة، على حد قولها، في الشوارع، كان معظمهم يتضور جوعاً في وبحاجة على رعاية طبية فورية. تستطرد في حديثها لـ "سيدتي": "منذ أسبوع، وجدنا قطتين صغيرتين في حالة مروعة، ولم تتمكنا من الوقوف أو الحركة، قبل أن تفارقا الحياة".
أمنية كارول الأكبر هي أن تصبح قوانين العناية بالحيوانات الأليفة أكثر صرامة، بحيث يتم فرض غرامات ومعاقبة مالكي هذه الحيوانات في حال أساؤوا إليها أو أهملوها أو إذا ما قاموا بتربيتها دون الحصول على رخصة قانونية.
مأساة القطط
كتب أحد المشاركين على الفيس بوك عن مأساة القطط في دبي، حيث قال: "ببلدنا القطط سمينة لإنها بتفطر وتتغدى وتتعشى من القمامة في الشارع، لكن هنا ما فيش زبالة في الطرقات، وتلاقي الوحدة بتمشي في الشمس زي الخيال". على هذه المشاركة علّق الكثير من المؤيدين بعبارة "نعم للإيواء" وأدرجوا قصصهم مع القطط في الإمارات.

استبيان خاص

تمنح جمعية "كيتي سنيب"، القط المناسب للعائلة المناسبة، عبر طرح بعض الأسئلة على غرار، هل لديهم أطفال صغار؟ هل يعيشون في فيلا أو شقة سكنية؟ هل سبق لهم أن امتلكوا قطة من قبل؟ ثم يتوجب عليهم استكمال الاستبيان المخصص للعناية".
تعلّق كارول: "نحن نشدد على أهمية أن يصبح القط جزءاً من عائلتك، ومن واجبك أن تعتني به حتى اليوم الذي يموت فيه".

إنقاذ
كانت كارول تزحف في حديقة على يديها وركبتيها لإنقاذ قطة مصابة، ثم نظرت إلى الأعلى لترى أقدام رجل إماراتي أمامها وهو يحدّق في وجهها، ثم ابتسم قائلاً: بارك الله فيك". تعلّق: "كنت حينها مغطاة بأوراق الشجر والأوساخ. ثم بدأت بالضحك وأنا أفكر بما سيقوله عني بأني امرأة مجنونة تزحف تحت الأشجار وقد اتسخت بالطين.

أحداث 
26 فبراير 2017 أنقذت دورية تابعة لإدارة البحث والإنقاذ بشرطة دبي قطة صغيرة احتجزت قرابة 7 ساعات داخل بالوعة صرف صحي أثناء سقوط الأمطار
21 إبريل 2017 ، انقذ الدفاع المدني والمرور في أبوظبي قطة علقت في وسط شارع رئيسي ولم تتمكن من اجتيازه نظراً لحركة السيارات
في العام 2017 أنشأت د. منال المنصوري، اختصاصية في الطب البيطري، ملجأ يتيح للجمهور خيارات التبني والرعاية والعلاج والإنقاذ

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق