أطفال مغاربة تألقوا عالمياً في 2018

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عرفت سنة 2018 هبوب رياح التميّز على أطفال مغاربة، اتبعوا مسارات متفرقة، وأبدعوا في مجالات مختلفة، وصنعوا جمهورا أجمع على نجوميتهم رغم حداثة سنهم.
سيدتي نت رصدت عينة من أطفال مغاربة شرفوا المغرب كما استطاعوا البروز خلال العام المشرف على الانقضاء، مشعرين العالم بقدراتهم على التألق أكثر فأكثر خلال القادم من الزمن ضمن مجالات نشاطاتهم المتباينة.

مريم أمجون:
تمكنت الطفلة المغربية مريم أمجون من الفوز بجائزة مسابقة تحدي القراءة العربي 2018 ، وتفوقت مريم على 300 ألف متسابق في المغرب و16 متسابقاً في الدور نصف النهائي و5 متسابقين نهائيين. وحصلت على جائزة مالية قدرها 500 ألف درهم إماراتي.
تحدي القراءة العربي هو برنامج أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، يشارك فيه الطلبة من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الـ 12 من مختلف الدول العربية.

حمزة لبيض:
أحرز المشارك المغربي حمزة لبيض خلال شهر فبراير الماضي، لقب الموسم الثاني من برنامج المواهب الغنائية "ذا فويس كيدز".

وحصل حمزة لبيض من فريق كاظم الساهر على أعلى نسبة من تصويت الجمهور في الحلقة النهائية، متفوقا بذلك على كل من أشرقت أحمد من مصر، ولجي المسرحي من السعودية.
وطيلة مشاركته نال الطفل المغربي إعجاب لجنة التحكيم المكونة من كاظم الساهر وتامر حسني ونانسي عجرم، بفضل أدائه الرائع قبل المرور للمرحلة النهائية من البرنامج.

أطفال الحساب الذهني
حصلت التلميذة ملاك بلعربي، التي تبلغ من العمر ثماني سنوات و تتابع دراستها في السلك الابتدائي، على الرتبة الأولى عالميا في المستوى الأول المكتوب الخاص بالحساب الذهني.
وفاز التلميذ آدم الحواص، الذي يتابع دراسته بالسلك الإعدادي، بالرتبة الأولى في المستوى الرابع في المسابقة.
واحتلت التلميذة كنزة غونيمي الرتبة الثانية في المستوى الرابع في المسابقة، والتي تدرس في الجذع المشترك.
كما حصل التلاميذ الأربعة الآخرون على مراتب متقدمة في هذا الاستحقاق العلمي ونالوا الكأس الذهبية.

الشيف عمر
يبلغ من العمر 12 سنة، وفي أقل من ثلاث سنوات فقط تخطت شهرة الطفل المغربي عمر عرشان الملقب بالشاف عمر، حدود شبكات التواصل الاجتماعي ووصل مداها إلى أوروبا والولايات المتحدة بالرغم من إعاقته. فهو مصاب بـ"الميوباتيا"، وهو مرض نادر يصيب العظام ويجعل الإنسان غير قادر حتى على تحريك أبسط عضلاته.

إعاقته الحركية لم تمنعه من تحقيق حلمه بأن يصبح من الطهاة المعروفين، ورغم المصاعب التي تسببها الإعاقة، يهتم عمر بالتواصل مع متابعيه في شبكات التواصل الاجتماعي كل يوم بأقوال إيجابية وبنظرة تفاؤلية للمستقبل. يقدم
عبر قناته بيوتوب وصفات سريعة تحظى بإعجاب أكثر من 8000 مشترك، إضافة إلى 100 ألف معجب عبر صفحته على فيس بوك.

حصل سنة 2017 على لقب شخصية السنة من طرف جائزة "ماروك ويب اواردز" في دورتها العاشرة، ويحلم عمر بامتلاك مطعم في المستقبل ، والمشاركة في برنامج تلفزيوني يقدم عبره وجباته خارج جمهور الانترنت.

أخبار ذات صلة

0 تعليق