شاهد... لماذا تتشاجر هذه الفتاة مع سائق السيارة؟!

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحرشت فتاة بسيارة خلفها أثناء تنزهها بصحبة طفلها في الحديقة لمدة سبع دقائق؛ لفهمها الخاطئ بأن هذا الطريق للترجل فقط.
وفقًا لما نشرته «ديلي ميل»، أظهر الفيديو -الذي التقطه مارك سميث سائق السيارة- مدى الضيق الذي انتابها عندما رأته خلفها بالسيارة، حيث قامت بسد الطريق طوال سيره بحديقة ميدلتون، في مدينة ليدز البريطانية، وكانت غاضبة للغاية، ولا تودّ جعله يعبر، حتى إنها صرخت في وجهه قائلة إنه أفسد تنزهها، وإن السيارات ليس مسموحًا بوجودها في هذا المكان.
كانت المرأة على خطأ، لكون مرور بعض السيارات في هذا الطريق ليس ممنوعاً، وهو ما لم تكن تعرفه.
نشر مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقد الكثيرون تصرف المرأة، وحقق مقطع الفيديو مليون و٦٠٠ ألف مشاهدة منذ نشره.
حافظ مارك، السائق المسموح له بالسير بسيارته، على هدوء أعصابه خلال تطاول المرأة عليه، وحاول أن يُفهمها الأمر بشكل صحيح، إلا أنها لم تبالِ.
وعلّقت «لي هاينز»، إحدى المتابعات على الفيديو: «حتى الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات كان لديه الحس السليم للانتقال إلى جانب الطريق».
وعلّقت ناتاشا باري والتون بقولها: «إنني أتعرض لأشخاص مثل هؤلاء، هؤلاء الأطفال المساكين، فهي تحرج نفسها ولها، فيما يتعلق بالسائق لكونه هادئًا ومهذبًا».
قال غوردون ليفسي: «هناك مطبات للسرعة، ما يعني أن السيارات تسير على هذا الطريق (أيًا كان ما تريد أن تسميه)، وهو طريق وصول للمركبات التجارية التي تسير حول منطقة المتنزه.
وقال مجلس مدينة ليدز إنه على الرغم من أن مارك لا يعمل من أجلهم، فإن المجموعة التي يعمل بها مسموح لها بالقيادة في الحديقة.
«لا يُسمح للسيارات بالمرور عبر الحديقة إلا بإذن من المجلس».
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق