تحفة نادرة تضاف لمتحف اللوفر أبوظبي

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أعلن متحف اللوفر أبوظبي عن امتلاكه للوحة زيتية نادرة جداً للفنان "رامبرانت فان راين" (1606- 1669)، أحد كبار رسامي العصر الذهبي الهولندي، حصل عليها المتحف في شهر ديسمبر من العام الماضي ليضمها إلى مجموعته الفنيّة الدائمة.
وتعد هذه اللوحة بعنوان "رأس شاب، متشابك اليدين: رسم تمهيدي لصورة المسيح"، جزء من سلسلة من اللوحات الزيتية التي تُعرف باسم مجموعة وجه المسيح، وتعد أول عمل معروف "لرامبرانت" ينضم إلى مجموعة فنيّة متاحة للجمهور في منطقة الخليج العربي.
وقد عُرضت اللوحة مؤخراً في معارض في متحف اللوفر باريس، ومتحف فيلادلفيا للفنون، ومعهد ديترويت للفنون، ومتحف بيت رامبرانت في أمستردام. وسيُعرض هذا العمل الفني الرائع للمرة الأولى في متحف اللوفر أبوظبي في معرض "رامبرانت وفيرمير والعصر الذهبي الهولندي: روائع فنية من مجموعتي لايدن ومتحف اللوفر" في مرحلة أولى، لينضم بعد ذلك إلى مجموعة اللوفر أبوظبي الدائمة ويُعرض في قاعات عرض المتحف.

وتأتي عملية الاستحواذ على هذه التحفة الفنية النادرة بعد الكشف عن 11 قطعة جديدة انضمت إلى مجموعة اللوفر أبوظبي الدائمة في أكتوبر2018 ضمت: تمثالاً بوذياً ضخماً من الصين (القرن 11-12 م)، وأربعة قطع من البساط المزركش، من مصنعين فرنسيين ملكيين، إلى جانب درع حصان عثماني نادر (القرن 15-16م)، وذلك تماشياً مع مهمة اللوفر أبوظبي في تعزيز الروابط بين مختلف الثقافات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق