معرض "فن البحرين عبر الحدود 2019" في 6 مارس

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تحت رعاية الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل مملكة البحرين، ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة، تستضيف مملكة البحرين مجدداً النسخة الرابعة من معرض فن البحرين عبر الحدود "آرت باب 2019"، وذلك خلال الفترة من 6 إلى 10 آذار / مارس المقبل من العام 2019، وذلك في مركز البحرين للمعارض والمؤتمرات.

ويقام المعرض في نسخته الرابعة بالشرق الأوسط، ويركز على الأرث الفني الغني لمملكة البحرين ويقدم للزائرين تجربة فريدة من نوعها من خلال "ركن الواقع الافتراضي" الذي يسمح باستكشاف بعض المتاحف الخاصة الرائدة في العالم، كما يتضمن المعرض برنامجاً متنوعاً بمشاركة متحدثين من خلفيات فنية واقتصادية متنوعة وثرية، في فضاء يجمع المؤسسات الفنية والثقافية والمتاحف مع متخصصين في مجال التكنولوجيا المالية "فينتك"، و"بلوك تشين"، والعلوم الحديثة.

وفي تصريح للشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة، مديرة مكتب قرينة العاهل البحرين، بهذه المناسبة قالت: "نحن فخورون بما حققه معرض فن البحرين عبر الحدود حتى الآن في جميع أنحاء العالم، ففي العام 2018 وحده تمكّن هذا المشروع من استقطاب وإبراز أعمال 25 فنانًا بحرينيًا في كل من باريس وموسكو وسنغافورة والمملكة المتحدة".

وأضافت الشيخة مرام: "في النسخة 2019 من المعرض، سنستكشف ليس فقط التراث والموروثات التي تلهم الفن البحريني المعاصر، ولكن أيضاً الاتجاهات الجديدة للفن على الساحة العالمية، وسيكون لدينا ركن مصمم بشكل جميل ومتميز ومزود بتجهيزات خاصة لعرض الروائع الفنية المتجذرة في التراث الحرفي البحريني".

من جانبها أشارت مديرة معرض فن البحرين عبر الحدود، السيدة "كانيكا سابروال"، إلى أن دورة 2019 من المعرض ستقدم مزيجاً فريداً من الفن البحريني من جهة، والاتجاهات المتطورة للفن حول العالم من جهة أخرى، وسيأخذ الفنانون البحرينيون الموهوبون من خلال أعمالهم زوار المعرض إلى فضاءات متنوعة تتجاوز حدود الزمان والمكان".

وسيجري خلال المعرض، مناقشة رعاية الفنون لتمكين التنمية الثقافية في العالم العربي ودور التنمية الثقافية والتعليمية في بناء اقتصاد خلاق، ويجري ذلك بإدارة الصندوق العربي للثقافة والفنون (AFAC) وشبكة المنطقة الثقافية العالمية، وستضم هذه الفعالية متحدثين من معرض مدينة دبلن، ومن هيو لاين، وسلطة منطقة ويست كولون الثقافية، والهيئة الثقافية الوطنية الكويتية، والمتحف الوطني لسنغافورة، ومؤسسه سلامة بنت حمدان آل نهيان، ومؤسسة عبد المحسن القطان، ومؤسسة كريمر، وغيرهم الكثير.

وسيترأس "جيسون بيلي"، مؤسس "أرت نوم"، مناقشات حول العلاقة بين الفن والذكاء الاصطناعي والإبداع الفني، وهل يمكن للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي أن يحلان مكان العنصر البشري، أما روبي بارت ، البالغ من العمر 19 عامًا، والذي طور رمزًا لأول صورة مولدة لشركة إدموند دي بيلامي من قبل مجموعة باريس، فسيكون أيضا وسط المسرح مع السيد ماريو كلينجمان، وهو رائد في مجال استخدام الكمبيوتر بالفنون ومقيمّ الفن والثقافة في شركة جوجل، كما سيتعرض كلاريسلو لقضايا حقوق التأليف والنشر في الفن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق