في دبي.. مفاصل للمرضى العرب بالتقنية ثلاثية الأبعاد

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكدت هيئة الصحة في دبي دعمها لإدخال تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد في المجال الطبي، بما يسهم في توفير أطراف ومفاصل صناعية للمرضى.
وكشف مسؤولون في الهيئة خلال مؤتمر صحفي أن دبي بدأت صناعة أول مفاصل صناعية للركبة في العالم، تناسب مقاسات العرب والآسيويين، باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.
وشهد الدكتور محمد الرضا مدير المكتب التنفيذي للتحول التنظيمي في هيئة الصحة بدبي، والدكتور أسامة الحسن، رئيس قسم الصحة الإلكترونية في الهيئة، إطلاق مركز لتقويم المفاصل في مستشفى الزهراء بدبي، على هامش مؤتمر الصحة العربي، وهو أول مركز مبتكر يستخدم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والروبوت في تغيير مفصل الركبة في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
يهدف المركز إلى تقديم أحدث التقنيات في مجال تقويم المفاصل، بما في ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد والذكاء الاصطناعي وأجهزة الروبوت الجراحي لعلاج حالات مرضى الخشونة المتقدمة في المفاصل، تماشياً مع رؤية الإمارات واستراتيجية دبي في الابتكار والاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي.
وقال الدكتور محمد الرضا، مدير المكتب التنفيذي للتحول التنظيمي في هيئة الصحة بدبي، إن صناعة المفاصل بتقنية الطباعة ثلاثة الأبعاد تعد الأحدث عالمياً في هذا الشأن، حيث تحول الأمر من صناعات لأجزاء خارجية، إلى دخول التكنولوجيا إلى جسم الإنسان نفسه، الأمر الذي يعد نقلة نوعية في القطاع الصحي في دبي ودولة الإمارات.
وذكر أن هذا النوع من الاستثمار من شأنه أن يحول إمارة دبي إلى مركز إقليمي وعالمي يقصده كافة الباحثين عن العلاج فائق المستوى.
ولفت إلى أن القطاع الصحي الخاص في دبي يزخر بالكفاءات عالمية المستوى، إلى جانب القطاع الحكومي، الأمر الذي جعل تقنيات المستقبل العلاجية حاضرة في دبي اليوم.
ودعا الرضا شركات التأمين الى إعادة النظر في التغطية التأمينية لجراحات صناعة المفاصل التي تستخدم تقنيات متطورة، خصوصاً أنها تنفذ لضرورة علاجية.
من جهته، أشار الدكتور سميح الطرابيشي، استشاري جراحة العظام ورئيس المركز، إلى أن كافة الأبحاث والدراسات العالمية التي أجريت لصناعة مفاصل الركبة، لم تراعي مقاييس مفاصل العرب ومنطقة الشرق الأوسط، وآسيا من حيث الطبيعة الجسدية، ما دفعه لتطوير مفاصل تتناسب والسمات الجسدية للعرب، وتوفر أعلى درجات الدقة في جراحات المفاصل، لتعطي نتائج علاجية تعد الأفضل مقارنة بالطرق العلاجية الاعتيادي، مختصرةً الوقت والجهد.

وقال الدكتور مهيمن عبد الغني، الرئيس التنفيذي لمستشفى الزهراء بدبي، خلال المؤتمر الصحفي: "نعمل على جلب الطرق العلاجية المبتكرة المعمول بها عالمياً وتطويعها لخدمة المرضى المقيمين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". وأشار إلى أن أحد أهم أهداف المركز تدريب وتخريج الكوادر الطبية والتمريضية والفنية، ما يضمن لدبي الاستدامة في مواكبة التطور المستمر في تقنيات جراحات العظام و المفاصل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق