تكريم جامعة المجمعة لحصولها على جائزة الملك عبدالعزيز للجودة

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نيابةً عن الملك سلمان بن عبدالعزيز، كرَّم الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، جامعة المجمعة لفوزها بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة عن فئة التعليم العالي الحكومي في المستوى البرونزي، وذلك ضمن حفل تكريم 26 منشأة حكومية وخاصة وغير ربحية فائزة بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة في دورتها الرابعة في فندق الريتز كارلتون.
ورفع أمير الرياض شكره وتقديره إلى الملك سلمان على تشريفه برعاية حفل تكريم المنشآت الفائزة بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة في دورتها الرابعة نيابة عنه، وأكد أن هذه الجائزة الوطنية التي تحمل اسم المؤسس، تؤصِّل ممارسات التميز المؤسسي، وتؤكد حرص القيادة في هذه البلاد المباركة على تميُّز الخدمات في القطاعين العام والخاص والقطاع غير الربحي وهو ما يعزز القدرة التنافسية في هذه القطاعات، وينعكس إيجاباً على جودة الخدمات المقدمة إلى المواطنين والمقيمين في بلادنا.
من جهته، قال الدكتور خالد بن سعد المقرن، مدير الجامعة: إن الجائزة لها أهمية بالغة لدينا فهي تعكس مدى ما وصلت إليه الجامعة من جودة وتعطي مؤشرات ودلالات واقعية على حجم العمل المقدَّم، خاصةً أن الجائزة تحرص كثيراً على حوكمة عمليات التقييم والتحكيم لضمان الحيادية والعدالة في التقييم، وتشتمل مراحل التقييم على التقييم المكتبي الفردي, والتقييم المكتبي الجماعي، إضافة إلى الزيارات الميدانية وتحكيم تقارير التقييم من قِبل لجنة التحكيم لضمان عدالة التقييم.
وأضاف المقرن، أن الإنجاز يأتي نتيجة طبيعية لما تجده الجامعة من دعم من قِبل حكومة الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وما وُفر لها من إمكانات وتجهيزات، أسهمت بشكل فاعل في الارتقاء بعملها, وتحقيق عديد من الإنجازات المتميزة على المستويين الوطني والدولي، ولعل حصول الجامعة مؤخراً على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي بعد أن حققت كافة المعايير والمتطلبات، واستوفت كافة شروط الجودة، أسهم بشكل كبير في توالي الإنجازات فيما يخص الجودة، ونحن بلا شك سعيدون بمثل هذه المنجزات كونها تمثل تقييماً حقيقياً للأداء العلمي والإداري في الجامعة، وهو أحد أهداف الجامعة الاستراتيجية الذي سعت إلى تحقيقه ونجحت في ذلك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق