موسيقي يعزف على الغيتار خلال عملية جراحية في الدماغ.. والسبب

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قد يبدو أمراً رومانسياً للغاية، أو مشهداً من فيلم درامي، أن يقوم فنان بالعزف على آلته الموسيقية المقربة إلى قلبه، خلال إجرائه لعملية جراحية في المـخّ وهو مستيقظ تماماً. ولكن الأمر ليس رومانسياً على الإطلاق كما يبدو، بل هو علمي وطبيّ خالص، حيث يقوم الجرّاحون بالطلب من هؤلاء الفنانين الذين يعانون من أورام أو مشاكل في الدماغ، العزف خلال العملية الجراحية، حين يكون الدماغ مفتوحاً أمامهم.

هذا الأمر رغم أنه لا يتم تداوله كثيراً، لكنه ليس أمراً نادراً، وكان آخر من فعل ذلك هو الموسيقار الجنوب أفريقي الشهير "موسى مانزيني"، الذي عانى لفترة زمنية من ورم في الدماغ، أجبره على القيام بهذه العملية الجراحية، وخلال قيام لأطباء والجراحين بإجراء هذه العملية الدقيقة، كان "مانزيني" يقدم لهم على آلة "الغيتار" عدداً من مقطوعاته الموسيقية.

العملية التي خضع لها "مانزيني" في الأيام الأخيرة من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الماضي 2018، كان قد عمل على تصويرها أحد أفراد كادر الفريق الطبي، ويُظهر مقطع الفيديو المصور، الموسيقار الجنوب أفريقي خلال خضوعه لهذه العملية التي استمرت لقرابة الـ 5 ساعات متواصلة، ظل "مانزيني" خلالها حاملاً "غيتاره" ويقوم بالعزف طوال الوقت.


 

لهذه الأسباب طلب الأطباء منه العزف..
العملية التي خضع لها "مانزيني"، تم إجراؤها في أحد مستشفيات مدينة "ديربان" في جنوب أفريقيا، وكان الأطباء قد طلبوا من الموسيقار أن يقوم بالعزف خلال العملية، للقيام بتحديد مناطق المـخّ التي يستخدمها عند العزف بهدف الحفاظ عليها، وحتى يتمكنوا من إعادة بعض الحركات إلى أصابعه التي تأثرت جراء وجود الورم في دماغه، وعلى جانب آخر، فإن ذلك يعمل على تقييم أي المناطق في دماغه تعمل أثناء إجراء الجراحة، وهو الأمر الذي يساعد الإطباء بالحدّ من خطر إصابته بأي أضرار عصبية خلال الجراحة.

"مانزيني" يتحدث بعد إجراء العملية..
عقب إنجاز هذه العملية الدقيقة للغاية، صرّح الموسيقار الجنوب أفريقي "موسى مانزيني"، الذي يعزف عدداً من الآلات الموسيقية المختلفة، كما أنه يعمل محاضراً في إحدى جامعات البلاد، حول الشعور الذي انتابه وهو بين التخدير واليقظة، وقال أنه وعلى الرغم من سماعه لأصوات معدات الأطباء خلال إجراء العملية داخل رأسه، إلا أنه سعيد للغاية لنجاح العملية، خاصة جراء ما كان يواجه من خطر الشلل، لكنه الآن يتحكم في أطرافه بشكل طبيعي ومعنوياته مرتفعة جداً.

موسيقيون آخرون عزفوا خلال الجراحة..
الموسيقار الجنوب أفريقي "موسى مانزيني"، ليس الموسيقي الوحيد الذي قام بالعزف على آلته الموسيقية خلال هذه الجراحة، فخلال الأعوام القليلة الماضية، تم تداول أخبار عدد آخر من العازفين والفنانين الذين قاموا بالأمر نفسه، وللأسباب الطبية ذاتها.

الموسيقي الهندي "أفيشك براساد"

بعد معاناة الموسيقي الهندي "أفيشك براساد"، من التشنجات اللاإرادية الي كانت تصيب العضلات في أصابعه، قرر أخيراً أن يقدم على جراحة المُــخّ، وكان ذلك خلال شهر تموز / يوليو من العام 2017، وخلال إجراء الأطباء لهذه الجراحة الدقيقة، كانا يطلبون من "براساد" أن يعزف على الغيتار في كل مرة "يفصلون" فيها واحدة من الدوائر الكهربية في الدماغ، لعلاجه من مرض يُعرف باسم "خلل التوتر العضلي"، الذي يؤدي إلى حدوث تشنجات مؤلمة وتقلصات أو التواءات متكررة، أو تكرار حركات لا إرادية بشكل غير طبيعي، أو اتخاذ الجسم أو عضو منه أوضاعاً غريبة للأشخاص المصابين به.

الشاب البرازيلي "أنطوني دياز"..

الشاب البرازيلي "أنطوني دياز"، البالغ من العمر في الوقت الحاضر 36 عاماً، كان قد أجرى في شهر حزيران / يونيو من العام 2015، عملية في مخّــه، بعد أن اكتشف الأطباء وجود ورم دماغي لديه بحجم قبضة اليد تقريباً، وخلال إجرائه العملية، طلب الأطباء من "دياز" أن يقوم بالعزف والغناء أثناء خضوعه لجراحة استئصال الورم، وذلك بهدف مراقبة نشاط دماغه وقدرته على الحركة والكلام. وقدم حينها الشاب الموسيقي ستة أغاني برازيلية مختلفة، إلى جانب عدد آخر من أغاني فرقة الـ"بيتلز" الشهيرة، وشعر المريض بالخوف في البداية، ولم يشعر سوى بألم بسيط في جانب رأسه الأيمن.

عازف الكمان الشهير "روجر فريش"


هو الأمر ذاته الذي حصل مع عازف الكمان الأمريكي الشهير "روجر فريش"، الذي يعزف في "أوركسترا مينيسوتا"، والذي أصيب بمرض في المخّ لديه، أثّر بشكل كبير وواضح على حركة مركز التحكم في الدماغ، التي أصبحت تقوم بإرسال إشارات مستقرة، وهذا الأمر أثر على قدرته على العزف، ما اضطره إلى إجراء زراعة "قطب كهربائي" صغير في دماغه، خلال شهر آب / أغسطس من العام 2014، يسمح له باستعادة السيطرة على إشاراته، وفي غرفة العمليات، كانت آلته "الكمان" برفقته، وكان يعزف طوال وقت العملية لمساعدة الأطباء على تحديد مكان الهزات، ووضع القطب بالضبط فى المكان الصحيح.

أخبار ذات صلة

0 تعليق